المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو مفهوم الالتــزام ؟



أميرة الجلباب
09-03-2008, 02:54 AM
بسم الله ..

(الالتــزام ) ..
يعتبر من المصطلحات الشائعة نسبيًا في مجتمعنا، وكثيرًا ما نسمع هذه العبارة: فلان (ملتزم) .. أخت (ملتزمة) .. أسرة (ملتزمة) ..

فما هو مفهوم الالتزام عندك ؟

ملحوظة: الموضوع موجه للمسلمين فقط.

ناصر التوحيد
09-03-2008, 05:16 AM
الالتزام يعني : التقيد عمليا وقوليا بالمنهج والاصل والحكم والحد والاطار والمعيار بلا اي خروج عنها

yusuf
09-03-2008, 05:58 AM
الالتزام يعني : التقيد عمليا وقوليا بالمنهج والاصل والحكم والحد والاطار والمعيار بلا اي خروج عنها

جزاك الله خير أيها الاستاذ الفاضل ناصر التوحيد

وأن الألتزام الديني يرفع من صاحبه ويجعل نفسه مطمئنه ، فهو لا يعني أن يقوم فقط بأداء شعائر مؤمن بها .. بل الالتزام ينعكس حتى على تصرفاته

alqods arabia
09-03-2008, 08:28 AM
مفهومه عندي التقوى .
مع انه يوحي لي ايضا بتذكير المسلم بالالتزام بالميثاق و العهد الذي بيننا و بين الله.
( سبحان الله المصطلح لم يستعمله لا الرسول ( ص ) و لا الصحابة الكرام .. لا اعرف لم نبتدع المصطلحات و نترك ما انزل الله !!! )

إن هم إلا يظنون
09-03-2008, 11:28 AM
الوقوف عند كلام الله ورسوله وعدم تقديم هوى النفس
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

ناصر التوحيد
09-03-2008, 11:38 PM
الالتزام من الإلزام، الذي يحمل معنى الوجوب
والالتزام من اللزوم، وهي المواظبة على فعل الشيء

لزم - لزوم الشيء: طول مكثه، ومنه يقال: لزمه يلزمه لزوما، والإلزام ضربان: إلزام بالتسخير من الله تعالى، أو من الإنسان، وإلزام بالحكم والأمر. نحو قوله: (أنلزمكموها وأنتم لها كارهون ) [هود/28]، وقوله: (وألزمهم كلمة التقوى ) [الفتح/26]، وقوله: (فسوف يكون لزاما ) [الفرقان/77] أي: لازما. وقوله: (ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما وأجل مسمى ) [طه/129].

فالله يلزم وانا التزم


ولذلك نجد كلمة الالتزام في الكتب الشرعية واللغوية
مثل معجم المناهى اللفظيه لبكر عبد الله أبو زيد في قوله عن: أهمية الالتزام التلفظي
وهناك كتاب حقيقة الالتزام للشيخ عبد الله الجبرين

أميرة الجلباب
09-11-2008, 01:27 AM
في ظل المتناقضات التي نراها في الواقع تظهر الحاجة ماسة لتحديد معاني هذه المصطلحات بدقة ..

متى نستطيع أن نطلق على شخص أنه ملتزم؟

وهل تعتبر نفسك ملتزمًا .. أو هل ترضى أن يسميك الناس بذلك؟

هل في ذلك تزكية لنفسك أو لغيرك؟ وهل يجوز إطلاق هذا المسمى على شخص معين؟

ناصر التوحيد
09-11-2008, 07:46 AM
هل انت ملتزم
اجيب واقول نعم انا ملتزم
وهذا من باب الاقرار والاعتراف والبيان والافصاح فلا مانع من قوله بل هو مشروع
وليس من باب تزكية النفس المذمومة
تزكية النفس تتعلق بالتزكية بالتقوى
(ولا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى )
يمكن وواحد يزكيني ويقول اني ملتزم
لم لا
بل التزكية مطلوبة في القضاء واثباتها مهم للاخذ بشهادة الشخص

وعموما ان اقول عن نفسي اني ملتزم او اصف غيري بانه ملتزم , ممكن ولا اعتراض على ذلك

نصرة الإسلام
09-11-2008, 09:16 AM
لو اردتِ تعريف الالتزام بالمعنى العملى الحالى فهو : مصطلح يطلقه الاخوة - و الاخوات بالطبع - على انفسهم ليميزوا انفسهم عن غيرهم من المسلمين غير الملتزمين باللحية و القميص ( بالنسبة للرجال ) و النقاب و الجلباب ( بالنسبة للنساء ) , اضافة الى بعض الامور الاخرى كعدم سماع الموسيقى و عدم الاختلاط ... الخ . و كثير منهم يتعامل بتعال و استكبار مع من دونهم من المسلمين لعدم التزامهم بتلك الامور السابق ذكرها بل و يصل الامر بكثير من الاخوات أن تنفى لفظ الاخت عن واحدة من المتدينات لمجرد انها مختمرة فقط و لا ترتدى النقاب و قد تكون هذه المختمرة افضل منها فى امور شتى . و على الرغم من كون هؤلاء الملتزمين يلتزمون ظاهريا بالسمت النبوى و كثير منهم يجاهدون انفسهم فى الصيام و القيام و العبادات المختلفة الا انكِ لا تجدى تأثيرا لهذه العبادات فى قلوبهم و تعاملاتهم الا القليل الذى لا يزيد على 30% على اقصى تقدير .

و حتى لا يسئ الظن بى احد فأنا منتقبة و لله الحمد و احب النقاب و الاسدال من كل قلبى و انا احدى هؤلاء اللاتى يطلقن على انفسهن مسمى الالتزام , غير ان التعريف السابق جاء نابعا من التعامل المستمر مع كثير من الاخوات - و لم أقل كلهن - و هو كما قلتُ تعريف حالى عملى اى من ارض الواقع اى لا يمكن تجاوزه او غض الطرف عنه .

اما تعريف الالتزام باعتبار ما ينبغى ان يكون فهو : الالتزام بالدين فى كل جانب من جوانب الحياة صغيرها و كبيرها - فالدين منهج حياة - ظاهرا و باطنا و ان يكون هناك ثمرة حقيقية - لمجاهدة النفس فى العبادات كالصلاة و الصيام و غيرها - فى المعاملات و الاخلاق و خدمة الدين و حمل هم الاسلام و العمل له .

و لان المجتمع الآن انقسم الى متدينين و غير متدينين ( على طرفى النقيض ) نستطيع ان نطلق على الشخص ملتزما بصفة عامة لتمييزه عن غيره من غير المتدينين . و بصفة خاصة اذا كان ملتزما باعتبار ما ينبغى ان يكون عليه الالتزام الحقيقى ( كما فى التعريف السابق ) .

اما بالنسبة لى فأنا اقول عن نفسى ملتزمة لأميز نفسى عن غيرى من المتبرجات و تاركات الصلاة ... الخ .
اما بالنسبة لما ينبغى ان يكون عليه الالتزام فلا استطيع ان اصف نفسى بذلك لانى و ان كنتُ اجاهد نفسى قدر استطاعتى للوصول الى معنى الالتزام الحقيقى و اتمنى ذلك من كل قلبى , الا انى لم اصل بعد لذلك المعنى ( السابق تعريفه ) و لذا أجده من باب تزكية النفس ان اطلقتُ على نفسى صفة الالتزام بذلك المعنى .

و كذلك الحال بالنسبة للناس , فمن سيسمينى ملتزمة لتمييزى عن غير المتدينات فبها و نعمت .
و مَن سيسمينى ملتزمة ( كما فى التعريف السابق ) فهذا ما اعتبره تزكية للنفس و لا ارضاه بحال و لا سيما ان جل الناس يرون الملتزمة بالنقاب و عدم الاختلاط انها لا تذنب و لا تُخطئ و لا تعصى و لذا فانى اعتبر موافقتى على تلك التسمية تعزيزا لذلك المعنى فى نفوسهم .
و سياق الحديث مع الناس هو الذى يوضح مقصودهم من كلمة الالتزام و على اساسه ارفض او اوافق على مسمى الالتزام الذى يطلقونه علىَ .

ياسين اليحياوي
09-11-2008, 09:44 AM
لا أظن أن الاتزام يدعو إلى الفخر وإلى الكبر إلا لمن كان قلبه مريضا
الالتزام مسؤولية وجهد
لكت قليلون هم من حملوا راية الالتزم بحق

lo9man
09-11-2008, 09:55 PM
الملتزم
هو ذالك الشخص العادي الذي قرر ألا يكون عاديا
الذي قرر أن يترك ذلك الطريق الممهد الممتلئ بالناس ( إللي فيه ونس ) لإحساسه فيه بالغربة إلى ذلك الطريق القفر المحفوف بالمخاطر والصعاب لشعوره فيه بالطمأنينة والقرب ولعلمه أنه الطريق الصحيح
هو ذلك الشخص الذي سمع أحاديث الجنة والنار فصدق فتمنى وخاف فترك مايحب خلفه وجرى خلف مايحتاج
هو ذلك الشخص الذي جرب أن يكون سعيدا بكل سبيل فلم يكن فوجد السعادة تطل من بناء التدين جميلة منيرة زاهرة فخلبت لبه فلحق بها في ذلك البناء
إنه ذلك المتميز المحترم الذي خطا درب النبي الكريم وقد هجره الناس وسارو خلف كل سفيه
إن الملتزم عنده أخطاء فهو بشر قد يعظم خطأه أو يصغر لكنه حتما يستحق منا تلك النظرة المليئة بالسعادة والبهجة والود عندما نراه هنا وهناك رافعا راية الدين بلحيته وجلبابه ورافعة الراية بخميتها السوداء المهيبة الجميلة ونقابها
أشهد الله وأشهدكم أني أحب ذلك الملتزم في الله حبا جما جما
جزا الله خيرا كل ملتزم وجبر الله كسرنا جميعا وبلغنا الجنة في الفردوس مع النبي صلى الله عليه وسلم
وشكر خاص لصاحبة الموضوع ولكل الأخوة والأخوات

فخر الدين المناظر
09-11-2008, 11:37 PM
موضوع الإلتزام موضوع كبير جدا وجب فيه تتبع أصل المصطلح ومعناه وكيفية تصوره وكيفية استعماله، أي كيف يتم استعمال وتسويق المصطلح وإلصاقه مثلا بمسائل فقهية وغيره.

الغامدي
09-16-2008, 09:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الإلتزام بمفهومي : هو أن يلتزم الإنسان بتعاليم الدين الإسلامي كافة ، فعندما يقرأ القرآن الكريم يستشعره ويلتزم بتطبيق ما جاء فيه من تعاليم ، أيضاً يلتزم بتطبيق ما جاء في السنة النبوية المطهرة من تعاليم محاولاً لزامها دائماً أي تظهر وتبقى جليّةً هذه التعاليم في أقواله وأفعاله .

وللأسف انا غير ملتزم - اللهم إني استغفرك واتوب إليك - وبمفهومي هذا ابحث في محيطك لترى كم " ملتزم " فيه ؟!!!

اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ...

تقبلوا تحيات

اخوكم الغامدي

أميرة الجلباب
06-03-2010, 07:42 PM
جزاكم الله خيرا جميعا على هذه المداخلات الطيبة، ورغبة في إثراء الموضوع، أطرح سؤالين:

- ما هو بنظرك الحد الأدنى من المقومات النفسية التي ينبغي توافرها في الشخص حتى يصح أن يكون ملتزما؟

- وما هي المظاهر -التي تظهر في الخارج- التي تتبع ذلك بالضرورة؟ وتصلح أن تكون مقياسا للالتزام؟